السبت، 19 يونيو، 2010

1
التدريس للطلاب الموهوبين من خلال المشروعات

تتيح المشروعات لجميع الطلاب إظهار ما تعلموه بأساليب تبرز اهتماماتهم وإبداعهم ونواحي القوة لديهم.كما يمكنها من خلال التصميم والتنظيم والشرح الدقيق أن تلبي احتياجات الطلاب الموهوبين في فصل متغاير العناصر.

ويتضمن التدريس من خلال المشروعات مبادئ توملينسون (1995) للتدريس للطلاب مختلفي القدرات:
يركز التدريس على المفاهيم ويتم توجيهه بالمبادئ
يعد التقييم المستمر لمدى استعداد الطالب وتطوره جزءاً من المنهج الدراسي.
يستخدم التشكيل المرن للمجموعات بانتظام.
يعد الطلاب بمثابة مستكشفين نشطين.
يوجه المعلمون عملية الاستكشاف.

تصميم المشروعات للطلاب الموهوبين
يتجاوب الطلاب المتفوقون جيداً مع المهام الصعبة التي تتطلب منهم حل المشكلات واستخدام مهارات التفكير العليا. وتوفر المشروعات النموذجية "فرصاً عديدة للطلاب ليقوموا ببناء المعرفة من خلال الاستفسار والمناقشة والاستدلال".(Watters, 2000) ومن خلال تطبيق الطلاب للمحتوى والمهارات التي تعلموها على المشكلات المعقدة التي تناسب صفهم الدراسي وخبراتهم، يحقق الطلاب الاستقلالية ويشرعون في التفكير بعقلية علماء الرياضيات والمؤرخين والعلماء والكتاب.

وفي النهاية، تعمل المشروعات التي تشكل تحدياً على تحفيز الطلاب الموهوبين. فالعمل في المهام التي تتطلب جهداً معرفياً يعمل على بناء مواقف إيجابية تجاه التعلم، ويزيد من الحافز الداخلي لدى الطلاب. وعلاوة على ذلك، يعزز نجاح الطلاب في حل المشكلات الصعبة من كفائتهم الشخصية واعتزازهم بأنفسهم مما يشجعهم على خوض المزيد من المخاطر. (Watters, 2000)

تعديل المشروعات
لا تعزز المشروعات في حد ذاتها بالضرورة من تعلم الطلاب الموهوبين، إذ قد تكون الاختيارات محدودة للغاية أو قد لا تقتضي توقعات التعلم ممارسة هؤلاء الطلاب لقدراتهم المعرفية بشكل كامل. وقد شرح توملينسون (1995) عدة طرق يمكن من خلالها تعديل المشروعات لتلبي احتياجات جميع الطلاب، وبالأخص المتفوقين منهم.
التشويق: اختيار موضوعات ترتبط بالمفاهيم المستهدفة من خلال أجزاء المادة الدراسية الأخرى أو الهوايات أو الفضول الصرف.
نبذة عن التعلم: مع تعلم الطلاب فهم عمليات التعلم الخاصة بهم، يمكنهم اختيار المشروعات التي تستثمر تفضيلاتهم وقدراتهم.
من التجسيد إلى التجريد: غالباً ما يستطيع الطلاب الموهوبون استخدام المواد أو العروض التقديمية أو الأفكار التي تتسم بمزيد من التجريد أكثر من غيرهم من الطلاب.
من التبسيط إلى التعقيد: يستفيد الطلاب المتفوقون من المشروعات التي تتضمن مصادر أو أبحاثاً أو قضايا أو مشكلات أو مهارات أو أهداف معقدة.
من جوانب أقل إلى جوانب عديدة: يستطيع الطلاب الموهوبون غالباً تنفيذ المشروعات ذات الجوانب المتعددة في توجيهاتها، أو في روابطها الموجودة ضمن المواد أو خلالها، أو تخطيطها وتنفيذها.
من قفزات أصغر إلى قفزات أكبر:غالباً ما يستطيع الطلاب الأكثر تفوقاً إنجاز المهام التي تتطلب قفزات معرفية أكبر سواء في الفكر أو التطبيق أو النقل مقارنة بأقرانهم.
من تعلم أكثر تنظيماً إلى تعلم أكثر انفتاحاً: يمكن تشجيع الإبداع والتفكير النقدي لدى الطلاب بالسماح لهم بالتفكر في الأساليب التي قد يظهرون من خلالها مدى استيعابهم للمفاهيم.
من تعلم أقل استقلالاً إلى تعلم أكثر استقلالاً: غالباً ما يستطيع الطلاب الموهوبون إدراك النجاح مع قليل من التوجيه في كل من التخطيط والتصميم والمتابعة الذاتية، وذلك بمجرد دراستهم لمهارات التوجيه الذاتي الضرورية.
من الأسرع إلى الأبطأ: يستفيد الطلاب في بعض الأحيان من التنقل بشكل سريع عبر المحتوى، ومع ذلك قد يحتاجون في أحيان أخرى إلى مزيد من الوقت لدراسة الموضوعات بمزيد من التعمق.

استراتيجيات التدريس
يستفيد جميع الطلاب من أساليب التدريس للطلاب مختلفي القدرات، فهم موهوبون في بعض النواحي ويحتاجون لمزيد من المساعدة في نواحٍ أخرى. ومع ذلك توجد عدة أفكار خاطئة توجه في بعض الأحيان محاولات المعلمين لتلبية احتياجات الطلاب المتفوقين. ويوضح توملينسون (1995) ما لا يعد من باب التدريس للطلاب مختلفي القدرات:

لا يتحقق معنى التدريس للطلاب مختلفي القدرات عندما يكلف جميع الدارسين بتنفيذ نفس الفروض، وعندما تتألف سبل التكيف مع القدرات المختلفة من تنويع مستوى صعوبة الأسئلة لطلاب معينين، أو استخدام الشدة في تقييم درجات بعض الطلاب مقارنة بزملائهم، أو السماح لمن ينتهي مبكراً باللعب بهدف تحسين مستواهم. وليس من المناسب تكليف الطلاب المتفوقين بحل المزيد من المسائل الرياضية، أو إعداد المزيد من تقارير الكتب أو تكليفهم بمهام إضافية بعد إنجازهم للأعمال "المعتادة".

فالتدريس في فصل دراسي متغاير العناصر يجب تكييفه لمساعدة الطلاب الموهوبين على إدراك أكبر قدر من النجاح يمكنهم الوصول إليه.

التقييم. يعتمد التدريس للطلاب الموهوبين على التقييم الدقيق والمستمر. وتوضح مدرسة الرياضيات كاترين ريد (2004) التي تعمل مع مجموعة من الطلاب المتفوقين في أحد الفصول العادية لمادة الهندسة: "ينبغي على المعلم أن يقيم مسبقاً نقاط الفهم الهامة لأي وحدة ثم أن يعدل الأنشطة متعمداً لحذف التكرار وتدريب الطلاب الذين يظهروا تفوقاً بالفعل (ص 91).

ويمكن للمعلمين متابعة استيعاب طلابهم للمفاهيم الهامة واستخدامهم لمهارات التفكير العليا بعدة طرق مختلفة. ولأنه من المتوقع أن الطلاب المتفوقون يستخدمون عمليات أكثر تعقيداً وتطوراً، فيجب على المعلمين ابتكار وسائل تساعد الطلاب على شرح استراتيجيات التفكير الخاصة بهم لكي يمكن تقييمها. ومن خلال طرح أسئلة وثيقة الصلة بالموضوع والإصغاء إلى تفاعلات الطلاب، يمكن للمعلمين ملاحظة أنواع التفكير التي يستخدمها الطلاب أثناء عملهم في المشروعات وتقديم الإرشادات الملائمة والدعم المناسب لمساعدتهم على التطور.

وقد أوضح واترز (2000) أهمية الاستماع إلى الطالب من وجهة نظر تفسيرية أكثر منها تقييمية:

يؤدي الاستماع الاستيضاحي إلى تحاور أو استفسار يبحث عن المعلومات مع تبسيط المعلم عملية بناء المعرفة من خلال الإجابات الاستقصائية، وإعادة الصياغة، وإتاحة الفرص للتعبير عن الآراء، ومتابعة الفهم.

شرح الاستراتيجيات
يكتسب الطلاب الموهوبون العديد من استراتيجيات التعلم بشكل مستقل، ولكنهم كغيرهم من الطلاب يحتاجون غالباً إلى توجيه إضافي. وفي فصول المتفوقين، لا يكفي تكليف الطلاب بتنفيذ مهام صعبة ومعقدة، فهم يحتاجون أيضاً إلى توجيه ودعم في العمليات والمهارات اللازمة كي ينجحوا في تنفيذ تلك المهام.

ويعتبر الدعم وضرب الأمثلة والتدريب من العناصر الهامة لتدريس مهارات التفكير العليا. وعموماً، يتألف التوجيه الفعال لعملية التفكير من ستة عناصر.
اختيار مهارة أو استراتيجية ملائمة لتعليمها
تسمية المهارة وتصنيفها
صياغة المهارة من خلال التفكير فيها بصوت عال
الممارسة الموجهة للمهارة مع أحد الزملاء أو في مجموعات صغيرة
شرح كيفية استخدام هذه المهارة أو الاستراتيجية ووقت ذلك
التدرب المستمر على كيفية استخدام المهارة بشكل فعال

ما وراء المعرفة
يشير مصطلح ما وراء المعرفة أو "التفكير حول التفكير" إلى العمليات الذهنية التي تتحكم في تفكير الأفراد وتنظمه. ولما وراء المعرفة أهمية خاصة فيما يتعلق بعمل المشروع، حيث يجب على الطلاب اتخاذ قرارات بشأن الاستراتيجيات التي ستستخدم وكيفية استخدامها. وقد توصلت دراسة لأربعة آلاف طريقة للتدخل التوجيهي أجراها مارزانو عام 1998 إلى أن أكثر الطرق فاعلية في تحسين تعلم الطلاب هي التي ركزت على كيفية تفكير الطلاب في عمليات التفكير الخاصة بهم وعلى رأيهم في أنفسهم كمتعلمين.

فعندما يعمل الطلاب الموهوبون في المشروعات التي تحفزهم على خوض المخاطر وتوسيع نطاق تفكيرهم، فإن التوجيه المتعلق بما وراء المعرفة يساعدهم على التعامل مع المشكلات بنفس الأسلوب الذي يستخدمه المحترفون في مجالاتهم.ولذا "يتأثر نجاح الطلاب بمعرفتهم كيفية استثمار المعرفة النافعة ومعرفة متى يتوقفون عن استخدام الاستراتيجيات غير المناسبة أو غير المثمرة" (Watters, 2000).

التشكيل المرن للمجموعات
تحتاج المشروعات بطبيعتها إلى التعاون حيث يعمل الطلاب مع زملائهم لاتخاذ القرارات وحل المشكلات. فالعمل مع الآخرين في مهام هادفة يمكنه تحفيز الطلاب والارتقاء بمستوى تعلمهم حيث يدعم كل منهم الآخر أثناء التخطيط واتخاذ القرارات وحل المشكلات وتقييم ما أحرزوه من تقدم.

إلا أن الطلاب الموهوبون قد يعتريهم أحياناً شعوراً بالتعرض للاستغلال بعملهم في مجموعات قد يتعين عليهم فيها تحمل مسئوليات إضافية لضمان نجاح المشروع. ومن ناحية أخرى، يحتاج الطلاب المتفوقون أن يتعلموا كيفية التعاون بشكل ناجح بنفس القدر الذي يحتاجه الآخرون.

ويمكن لشرح استراتيجيات التعاون المتوقعة ووضع قواعد أساسية للعمل الجماعي مسبقاً الحد من المشكلات وزيادة الإنتاجية الجماعية. وتقسيم الطلاب إلى مجموعات بشكل مختلف لأغراض متنوعة يمكن أن يركز على اهتماماتهم مع الحفاظ على فوائد التعلم الجماعي.

وتناسب المجموعات المحددة التي تضم أفراد لهم قدرات متغايرة العديد من المشروعات، ولكن ينبغي أن يستند تقييم على الأقل جزء من درجات الطلاب على تحصيلهم الفردي. ويمكن أيضاً تقسيم الطلاب إلى مجموعات على أساس الاهتمام المشترك أو بناءً على اختيار الطلاب. وفي حصة الهندسة، وضعت كاثرين ريد (2000) الطلاب الذين أظهروا تفوقاً في فهم مفاهيم وحدة معينة في مجموعات استكشفت توسعات الموضوعات التي يدرسها باقي طلاب الفصل. ويحتمل أن يتمكن جميع الطلاب من المشاركة في واحدة من تلك المجموعات إذا أظهروا إلماماً وثيقاً على نحو خاص في جزئية معينة.

تنويع التدريس للطلاب الموهوبين
إن توفير الخيارات هو السبيل لتلبية احتياجات جميع الدارسين في الفصول المعتادة، بما في ذلك الطلاب الموهوبين. ويحدد توملينسون (2000، 1995) ثلاث طرق لتنويع التدريس ليناسب الطلاب مختلفي القدرات.
المضمون: عدة طرق متنوعة للطلاب لاستكشاف مضمون المنهج
العملية: مجموعة متنوعة من أنشطة أو عمليات الفهم التي من خلالها يمكن للطلاب فهم و"تملك" المعلومات والأفكار.
المنتج: مجموعة متنوعة من الخيارات التي من خلالها يستطيع الطلاب إظهار أو عرض ما تعلموه

ومع التخطيط الدقيق والتقييم الشامل والتصميم الإبداعي للمشروع، يستطيع الطلاب الموهوبون إدراك أكبر مقدار من النجاح يمكنهم الوصول إليه في فصل معتاد، جنبًا إلى جنب مع الطلاب الآخرين.


الجمعة، 18 يونيو، 2010



مؤلف الوحدة
الاسم بالكامل:

امل محمود متولى الشاذلى
المدرسة:
الإعدادية بنات الجديده
الإدارة التعليمية:
كفر الشيخ
المحافظة:
كفر الشيخ
نظرة عامة على الوحدة
عنوان الوحدة
قصة حياة تحكيها الصخور
ملخص الوحدة
تشمل الوحدة
الحفريات –الاثر – البقايا – حفرية كائن كامل - الحفريات المتحجرة – الحفريات المرشدة – السجل الحفرى - الانقراض
الأنشطة :
1 – عمل نموذج لقالب مصمت
2- عمل درس على Pour point
3-عمل رحلة للمتحف الجيولوجى المصرى
4– عمل مطوية لتوعية الطلاب والمعلمين واولياء الأمور للعمل عن طريق المشروع
المادة/المواد الدراسية التي تستهدفها وحدتك
العلوم – الحاسب الالى –التربيه الفنية – الللغه العربية
الصف الدراسي
الصف الثاني الإعدادي
الوقت التقريبي اللازم
ثلاث فترات كل فترة 90 دقيقة
أسس بناء الوحدة
أطر العمل / معايير المحتوى / المقاييس المرجوة التي وضعتها الدولة
1. تعميق الإيمان بالله تعالى الخالق من خلال التبصر بالكون وعظمة قدرة الله فى تنظيمه
2. الإلمام بالحقائق والمفاهيم العلمية المناسبة بصورة وظيفية، بحيث تصبح دراسة العلوم وسيلة لفهم تركيب جسم الإنسان وكيفية المحافظه عليه بصورة وظيفية .
3. تمثّيل القيم والاتجاهات العلمية المناسبة بصورة وظيفية مثل:
الأمانة العلمية، واحترام آراء الآخرين، والموضوعية، ونبذ السلوكيات الخاطئه وحب الاستطلاع، والدقة العلمية، واتباع العادات الصحية السليمة والتعاون .
4. اكتساب مهارات يدويه بصورة وظيفية وذلك من خلال عمل النماذج العلمية ومراعاة المقاييس فيها .
5- اكتساب الاهتمامات والميول العلمية بصورة وظيفية، مثل: القراءة العلمية والتجريب، والعمل اليدوي .
6 - تذوق العلم وتقدير جهود العلماء ودورهم في تقدم العلم .
7- تنمية القدرة علي الاستخدام التكنولوجي بكافة أنواعها.
8- الطالب قادر على مواكبة المجتمع العالمي واستخدام التكنولوجيا الحديثة.
9- التدريب علي العمل التعاوني والعمل كفريق عمل .
10 - يقدر اهمية اكتشاف الحفريات
11 - يتخذ قرارات شخصية لحماية الحفريات

أهداف الطالب/نتائج التعلم:


1- يقوم الطالب بعمل نموذج لقالب
2- يستنتج الطالب أهمية دراسة الحفريات
3 يكتسب الطالب السلوكيات الصحيحة للتعامل مع الحفريات
4- يشارك الطالب زملائه في العمل
5- يحترم الطالب آراء الآخرين
6 –يستطيع الطالب التواصل مع معلمه وزملائه من خلال صفحات التت التى إنشائها مثل المدونات والمراجع وغيرها
7- ان يقدر الطالب جهود العلماء فى دراسة الحفريات
8 –يعظم قدرة الله في تنظيم الكون
9- يحدد الطالب انواع الحفريات
1- يتعرف الطالب على الاثر والبقايا


أسئلة صياغة المنهج


السؤال الأساسي
كيف يمكن للماضى ان يتنبا بالحاضر؟


أسئلة الوحدة
ما هى الحفرية ؟ ما هى اهمية دراسة الحفريات ؟ اذكر امثلة متنوعة للحفريات ؟
اشرح طريقة تكوين الحفرية ؟ قارن بين الطابع والاثر ؟
ما هى الحفرية المرشدة ؟ ما هو مفهوم الانقراض ؟
كيف يمكن فى رايك ان تساهم انت ومدرستك فى الحفاظ على الحفريات ؟


أسئلة المحتوى


اذكر اهمية كل من :
1- حفرية المرجان 2- حفرية النيموليت
قارن بين كل اثنين مما ياتى :
1- البقايا والاثر 2- الطابع والقالب
علل لما ياتى :
1-تسمية منطقة الغابات المتحجرة بجبل الخشب
2- جبل المقطم كان جزء من قاع بحر منذ 35 مليون سنة
اكمل العبارات التالية :
1- من انواع الحفريات حفرية 00000 و حفرية 00000
2- حلت مادة 00000 محل مادة الخشب –جزء بجزء – فى حفرية الاخشاب 000000
3- 00000 اول ما ظهر من الفقاريات ، واخر ما ظهر منها هو 000000و 00000
4- تدل حفريات 00000على عمر الصخور0000000الموجودة بها 0


خطة التقييم

المخطط الزمني للتقييم




قبل بدء الطلاب العمل في بالمشروع
أثناء عمل الطلاب في المشروع
بعد انتهاء الطلاب من العمل بالمشروع



إختبار مبدئي
تقييم بنائى
تقييم مبدئي
تحديد مستوى
تقييم ذاتي
تقييم نهائي


استبيان

عرض تقديمى لمعرفة مدى احتياجات الطلاب

· استمارات تقييم لمشروع العمل(للنموذج لقالب مصمت والرحلة)

1- نموذج تقييم مستمر للمجموعة
2- استخدام دليل تقييم المشروع
3- استمارات تقييم مستمر للمجموعة
4-كيفية تعامل الطلاب مع المشكلات
5- تقييم عمليات التواصل
6-تقييم رسومات المشروع
7- التقييم الذاتى للدعم

8- التقييم اثناء الفصل الدراسى
9- نموذج تقييم الزميل
10-قائمة مراجعة خاصة بتقييم مواقع النت
11-تقييم مدى مراعاة الفروق الفردية
12-تقييم ذاتى للطالب (ماذا نحاول ان نعرف)

.
1-استمارة التقييم النهائى الخاصة بمشروع الرحلة
2-استمارة التقييم الذاتى

5- تقييم لما قدمته المجموعة
6- نموذج تقييم الابداع

التقييم التحصيلى



ملخص التقييم

قبل بدء تكليف الطلاب بالعمل فى المشروع يتم عرض العرض التقديمى لقياس مدى احتياجات الطلاب و ذلك لتوزيع الأدوار عليهم خلال المشروع و ذلك طبقاً لاحتياجات الطلاب . والذى يتضمن عمل استبيان لجمع معلومات التي لدى الطلاب حول موضوع الوحدة و سيتم إعادة نفس الاستبيان أثناء العمل فى الوحدة و مرة أخرى بعد الانتهاء منها للتأكد من الإجابة على كل أسئلة الطلاب . أثناء العمل في المشروع سيكون هناك لقاءات مستمرة مع الطلاب للوقوف على مدى التقدم في المشروع و الانجازات التي تمت في المشروع و الصعوبات التي يمرون بها ،. سيتاح خلال فترة العمل فى المشروع فرصة التوجيه الذاتي للطلاب بأنفسهم و هي من المهارات الهامة للقرن الحادي و العشرون . سيتم عمل تقييم بنّاء هدفه معرفة مدى إلمام الطلاب بموضوع انواع الحفريات واهميتها. بعد انتهاء العمل في المشروع سيتم تقييم الطلاب بناء على دليل تقييم الطلاب الذي تم استخدامه من قبل و لكن هذه المرة سيستخدم للتقييم النهائي

تفاصيل الوحدة

المهارات اللازمة :

· مهارات القرن الحادي العشرين
· مهارة التعليم التعاوني
· مهارة الاتصال
· مهارة التفكير النقدى والمنظومى
· مهارة تحديد المشكلات وصياغتها وحلها
· مهارة التوجيه الذاتي
· مهارة المسؤولية الاجتماعية
· مهارات العمل مع الوسائط المتعددة واستخدام المواد الخام مثل الجبس وخامات عمل الكيك
مهارة التعامل مع برامج الأوفيس ( العروض التقديمية – معالج النصوص .... )
مهارة البحث عبر الإنترنت والموسوعة العلمية.
مهارة عمل مواقع على التت مثلiki- Diago Blog- W

الإجراءات

قبل البدء في المشروع :
1-الإطلاع على مشروعات سابقة جاهزة .
2 – التفكير الجيد في المشروع .
3 – دراسة الوحدة ووضع الأهداف وصياغتها صياغة جيدة وسهلة وبسيطة
4 – إعداد خطة التنفيذ .
5 – إعداد خطة الوحدة
6– تجهيز العرض التقديمى الخاص بالمعلم .
7– الحصول على موافقة إدارة المدرسة في تنفيذ المشروع.
8– تصميم مطوية تبين ماهية المشروع وأهمية التعليم القائم على المشروع و مهارات القرن الحادي والعشرين وترسل نسخ منها إلى إدارة المدرسة وأولياء الأمور والمهتمين بالعملية التعليمية .
9- حجز معمل الكمبيوتر و المكتبة .
10– الحصول على موافقة أولياء الأمور على اشتراك أبنائهم في المشروع والدخول على الانترنت .
11– إعداد مواد لدعم الطالب أثناء المشروع

12- عمل البوم صور للمشروع
13- عمل مجلة خاصة بالمشروع
13- الإعلان عن جوائز للمتميزين
14- عرض صور لخطوات تنفيذ المشروع
أثناء العمل في المشروع :
الفترة الاولىسأقوم بعرض العرض التقديمى لقياس احتياجات الطلاب حول موضوع الوحدة لمعرفة مدى إلمامهم بموضوع الوحدة و خطوات عمل المشروع المصاحب للوحدة تركيب العين ر . سيتم بعد ذلك مناقشة السؤال الأساسي للوحدة و هو كيف للماضى ان يتنبأ بالحاضر ؟. تتدرج المناقشة الناتجة من العرض التقديمى و السؤال الأساسي إلى طرح فكرة الاستبيان المكون من ثلاثة أعمدة و عدد لانهائي من الصفوف حسب طبيعة المناقشة و الأسئلة التي تدور في أذهان الطلاب .يقوم أحد الطلاب بتسجيل الأسئلة للرجوع إليها فيما بعد إثناء و بعد فترة العمل في المشروع . سيتم بعد ذلك طرح أسئلة الوحدة و أسئلة المحتوى و تسجيل إجابات الطلاب و تسجيل الأسئلة التي تطرأ على المناقشة و ذلك للاستفادة منها عند إعداد نموذج الطالب . تقسيم الطلاب إلى مجموعات .
يتم بعد ذلك عرض فكرة مشروع الوحدة قصة حياة تحكيها الصخور. و يعرف الطلاب بعض الحقائق الهامة التي تخص تلك الوحدة. و يتم توزيع منشور يوضح للطلاب فائدة التعلم من خلال المشروعات. سيتم كذلك مناقشة نتائج المشروع و الهدف النهائي الذي يجب أن نصل أليه و المهارات المطلوبة للعمل في المشروع و طرق التعامل مع المشكلات التي من الممكن أن تحدث أثناء العمل في المشروع و ذلك لتنمية قدرة الطلاب على حل المشكلات و هي من المهارات الضرورية في القرن الحادي و العشرون
تقوم مجموعة بعمل مجلة.
وتقوم مجموعه بعمل مدونة blog – Wiki
تقوم مجموعه بعمل لقالب مصمت (شمعة على شكل ثمرة فلفل – وقالب كيك)0
تقوم مجموعه للتجهيز للرحلة واخذ موافقة المدرسة عليها 0
تقوم مجموعة بعمل البوم صور للمشروع0
تحديد الزمن المطلوب منهم الانتهاء من المشروع .
تقوم مجموعة بجمع معلومات من النت
الفترة الثانيةعمل استمارات تقييم للمشروع للتعرف على العقبات و المعوقات التي واجهت الطلاب منذ بداية المشروع و حتى هذه اللحظة و كيف يمكن استخدام مهارة حل المشكلة للتغلب على تلك المشكلات
دعوة إدارة المدرسة للإطلاع على التقدم في المشروعات
التعرف على الأدوات المتوفرة والأدوات التي سوف يقوم الطلاب بإعدادها لبدء العمل في إنشاء المشروع
الإطلاع على الأفكار
بدء العمل في المشروعات
استكمال العمل في المشروعات

الفترة الثالثة:
التقييم النهائي للمشروع
عمل احتفال لتوزيع الجوائز على المجموعات المميزة والدعاية للمشروعات الجديد ة
بعد الانتهاء من المشروع :
يقوم الطلاب بإرسال خطابات شكر لكل من ساهم في المشروعات
يقوم الطلاب بإرجاع المعدات والكتب والتجهيزات
يقوم المعلم بتقييم المشروعات


التدريس للطلاب مختلفي القدرات


الطالب بطيء التعلم
العمل من خلال فريق لـلتغلب على مشكلة الانانيه لدى بعض الطلاب
طلب المساعدة من مدرس الحاسب الألى لمساعدة الطلاب الذين يواجهون صعوبة مع الانترنت والوسائل التكنولوجية المختلفة




الطلاب المتحدثون بالعربية كلغة ثانية
لا يوجد


الطلاب الموهوبون
تكليف الطلاب الموهوبون بجمع بيانات عن الحفريات والانقراض من النت .
عمل إحصائيه بالحفريات المكتشفه خلال القرن العشرين


مواد ومصادر مطلوبة للوحدة

التكنولوجيا - الأجهزة: (ضع علامة على مربعات كل المعدات التي تحتاجها).

كاميرا
أجهزة الكمبيوتر
كاميرا رقمية
مشغل أقراص الفيديو الرقمية
الاتصال بالإنترنت
قرص ليزر
طابعة
بروجكتور
ماسح ضوئي
تلفاز
مسجل أشرطة فيديو (VCR)
كاميرا فيديو
معدات مؤتمر الفيديو
أجهزة أخرى:
التكنولوجيا - البرامج: (ضع علامة على مربعات كل البرامج التي تحتاجها).
قاعدة بيانات/جدول بيانات
النشر المكتبي
برامج البريد الإلكتروني
موسوعة على القرص المدمج
معالجة الصور
مستعرض ويب الإنترنت
وسائط متعددة

تطوير صفحة ويب
معالجة الكلمات
برامج أخرى:
المواد المطبوعة
الكتاب المدرسي – مجلة العربي العلمية – كتاب عن الحفريات – صور عن الحفريات
التجهيزات
تجهيزصور عن الحفريات– الأدوات المستخدمة في عمل قالب مصمت
مصادر الإنترنت
http://www.alemte7an.com
http://www.khayma.com WWW.intel.com/education/Designprojects
http://education.intel.com/eg/projectDesign

http://educate.intel.com/eg/AssessingProjects

www.clubi.ie/webeserch/resources/chechlist.htm

www.education-world.com/a.curr/curr165.shtm1

www.Ahlablog.com

المصادر الأخرى
زيارات لمعمل المدرسة –زيارات لاماكن الدراسة– إجتماع لأولياء الأمور المهتمين بالتعليم من خلال المشروعات –– مكتبة المدرسة –زيارة للمتحف الجيولوجى